Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

بعد التعثرالذي عرفته عملية إعادة  إيواء سكان درب الخليفة، والإختلالات  المشبوهة التي تحيط بالملف، أطلت مؤخرا لجنة الحوار ودون سابق إنذار على الساكنة واختطفت أصواتهم لتعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية لم يسمعع فيها صوت واحد يؤكد أن هناك فعلا وقفة، كانت يوم الأحد يوم عطلة نهاية الأسبوع، وحيث أن الحي لا يتوفر على مرافق اجتماعية كان الجميع واقفا طبعا في رأس الدرب يتسائل عن ما يحدث
هذا الخروج الخجول للجنة اللحوار له تفسيران لاغير ، وللإشارة فإن الجميع يعرفهما
الأول: أن اللجنة تحاول تمرير رسالة للعامل (ة) الجديدة مفادها، نحن من يمسك باللجام ويحركه٠
الثاني: رغببة اللجنة في بقاء الحي كما هو عليه، وبالتالي فهم يضعون العصى في عجلة الراغبين في التحرر من هذا الجحيم

 

وقفة رأس الدرب
Partager cet article
Repost0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :